منتديات تجـــــمع العرب

مرحبا بك عزيزي الزائر. نتمنى تكوين حسابك الخاص والتسجيل معنا في المنتدى

إن لم يكن لديك حساب بعد والمساهمه معنا في افادتك والاستفاده منك فهذا المنتدى هو

صدقه جاريه اتمنى ان تشارك فيها وتجعله ايضا صدقه جاريه لك بمواضيعك وافادتك لنا
منتديات تجـــــمع العرب

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء 29 يناير - 3:44

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
أنت غير مسجل فى منتدى تجمع العرب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


    تنظيف الأذنين يضر أكثر مما ينفع .. ؟؟

    شاطر
    avatar
    جمال2011
    الادارة
    الادارة

    تنظيف الأذنين يضر أكثر مما ينفع .. ؟؟

    مُساهمة من طرف جمال2011 في الأحد 1 مايو - 18:45

    تنظيف الأذنين يضر أكثر مما ينفع .. ؟؟



    نقطتان من زيت الزيتون تذيبان الشمع وتنظفان الأذن
    استخدام الاصبع أو القلم في التنظيف يعرّض الأذن الى الالتهاب ..



    دكتور روب هيكس
    دكتور بريطاني يقدم بعض النصائح المتعلقة بالأذن وكيفية حمايتها وتجنب
    مشاكلها التي يقول إن الإنسان عادة ما يكون السبب فيها.



    احدى
    المشاكل الشائعة هي انسداد الأذن، والسبب في هذه المشكلة يكون عادة بسبب
    المادة الشمعية التي تنتجها الأذن، والتي عادة ما يدفعها الإنسان الى
    الداخل اثناء محاولاته للتخلص منها.



    هذه
    المحاولات للتخلص من الشمع لا ينجم عنها انسداد الأذن فقط بل ايضاً ضعف
    السمع وينجم عنها الإصابة بطنين الأذن والألم الشديد أيضاً أحياناً.



    ويعتقد
    الكثيرون ان تنظيف الأذنين بهذه الطريقة أمر صحي ومرغوب فيه، لكنهم يجهلون
    أن هذه الطريقة ضررها أكثر من نفعها. لكن ما لا يعرفونه ايضاً أن الأذن
    لديها آلية داخلية لتنظيف نفسها بنفسها دون مساعدة خارجية من الإنسان.



    ويوجد
    داخل الأذن دهون وزيوت تحميها وتمنع دخول أي أجسام غريبة الى داخل الأذن.
    وعندما تختلط تلك المواد مع التراب والمواد الغريبة الأخرى يتشكل الشمع
    الذي تتخلص منه الأذن عن طريق المئات من الشعيرات الدقيقة بطريقة لا نلحظها
    نحن.



    وعندما
    نقوم نحن بمحاولة التخلص من هذا الشمع فنحن لا ندفعه فقط الى الداخل بل
    نساعده على تجمده، مما يصعب كثيراً من عملية التخلص منه، ومن ثم نصاب
    بانسداد الأذن.



    أما
    الطريقة المثلى للتخلص من الشمع فهي وضع نقطتين من زيت الزيتون داخل كل
    اذن مرتين يوميا. فجميع أنواع زيت الزيتون، الرخيصة والباهظة الثمن منها،
    تعمل على إذابة الشمع. لكن في بعض الأحيان يحتاج الأمر الى تدخل الطبيب
    لسحب الشمع المتراكم داخل الأذن.



    كما ينصح الأطباء بعدم تجفيف الأذن باستخدام المناشف أو القطن، بل ان ندعها تجف طبيعياً أو باستخدام مجفف الشعر عن بعد.


    وعندما
    يصاب الإنسان بالأكزيما أو الصدفية تكون لديه رغبة شديدة في حك الجلد،
    وعندما تكون الإصابة في الأذن يكون الألم والإحساس بعدم الراحة أكبر.



    ويلجأ
    الإنسان عادة الى استخدام أصابعه أو الأقلام أو أي اداة يمكن أن تدخل
    الأذن في محاولة لتخليص نفسه من هذا الإحساس، وهنا تأتي المشكلة، فهذه
    الطريقة تؤدي الى تدمير المادة الرقيقة التي تبطن الأذن مما يسمح بدخول
    فيروس العدوى الى داخل الأذن ليصاب الإنسان بما يعرف بالتهاب الأذن
    الخارجية.



    ويمكن
    أن يحدث هذا ايضاً أثناء السباحة عندما تمتلئ الأذن بالماء، فتتضخم القناة
    الداخلية للأذن وتضيق وتصبح مؤلمة بصورة غير محتملة ويصاب الإنسان بمشكلات
    في السمع وعادة ما تبدأ الأذن في اخراج بعض المواد منها.



    في
    هذه الحالة يحتاج المريض لأخذ مضادات حيوية على شكل نقط بالإضافة لتناول
    حبوب مسكنة، لكن ايضاً في بعض حالات الإصابة الشديدة يحتاج المريض الى
    التدخل الطبي.



    ربما تلجأ الكثير من الفتيات الى ثقب آذانهن مرة واثنين وثلاث اتباعا للموضة، لكن هذه الموضة لها ثمن غال تدفعه الأذن.


    فكل
    ما يضر بالجلد لا يؤلم فقط بل ايضا يسمح بالإصابة بالعدوى، وهو ما يحدث في
    حالةثقب الأذن خاصة عندما لا تعتني الفتاة بأذنيها جيداً أثناء وبعد عملية
    الثقب.



    كما
    أن هناك بعض الناس ممن يعانون من حساسية خاصة تجاه بعض المعادن الرخيصة
    مثل النيكل والذي يستخدم في صناعة الأقراط، مما قد يؤدي لتضخم الأذن، لذلك
    ينصح باستخدام المعادن النقية مثل الذهب.



    ربما
    يحرص الكثيرون على عدم تعريض وجوههم أو رؤوسهم لأشعة الشمس المباشرة
    ويتخذون احتياطاتهم لحمايتها، لكنهم لا يدركون أن الجزء العلوي من الأذن من
    أكثر المناطق حساسية وتعرض للشمس ولأشعة يو في الضارة.



    ويؤدي
    التعرض لأشعة الشمس الى تقشير الجلدة الخارجية للأذن تماماً مثلما يحدث مع
    الوجه عندما يتعرض لأشعة الشمس بكثرة. والحل هو محاولة حماية الأذن من تلك
    الأشعة سواء عن طريق تغطيتها أو استخدام بعض الكريمات الخاصة بالحماية من
    الشمس.



    كما يحذر الأطباء من أن الأذن عرضة ايضاً للإصابة بسرطان الجلد بسبب أشعة الشمس



    avatar
    حنان
    مؤسسة المنتدى
    مؤسسة المنتدى

    رد: تنظيف الأذنين يضر أكثر مما ينفع .. ؟؟

    مُساهمة من طرف حنان في الأربعاء 1 يونيو - 17:21



    الف تحيا لك اخي
    برك الله فيك ع الموضوع القيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 16 أكتوبر - 19:45